منتدي عزه
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة منتدي عزه
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


مرحبا بك يا زائر في (منتدي عزه )
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 نوبات الصداع وعلاجها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عزه مرشود
صاحبة المنتدي
صاحبة المنتدي


عدد المساهمات : 2977
نقاط : 7670

مُساهمةموضوع: نوبات الصداع وعلاجها   السبت أكتوبر 22, 2011 5:28 pm





أغلبنا
يصاب بصداع من وقت إلى آخر، لكننا لا نكون متأكدين دائماً من سبب الصداع
أو ماذا نفعل حياله. اقرئى لتتعرفى على ثلاثة من الأنواع الشائعة للصداع.






أغلب الناس يعانون من نوبات صداع،
بعضها أقوى من غيرها وبعضها يكون معدل تكراره أكبر. الشعور بالصداع نفسه
أيضاً يختلف حسب نوع الصداع. يمكن أن تنقسم أنواع الصداع إلى أنواع أساسية
وأخرى ثانوية. الأنواع الثانوية هى التى تصاحب أمراض أخرى مثل ارتفاع ضغط
الدم، الالتهاب السحائى، أورام المخ، وغيرها. أما الأنواع الأساسية، هى
التى سنتحدث عنها فى هذا الموضوع، تنقسم إلى ثلاثة أقسام رئيسية: صداع
التوتر، (Tension Headache) الصداع النصفى (Migraine Headache)، وصداع
كلاستر(Cluster Headache).






صداع التوتر
هذا
النوع من الصداع هو أكثر أنواع الصداع شيوعاً. صداع التوتر هو هذا الشعور
بالشد والضغط فى جانبى الرأس وهو شعور يحدث لكل الناس تقريباً. يبدأ الألم
عادةً فى مؤخرة الرأس والجزء العلوى من الرقبة ويكون الألم أشد فوق
الحاجبين. هذا الصداع يكون خفيف ولا يؤثر على أنشطتنا اليومية. صداع التوتر
يصيب السيدات أكثر من الرجال بسبب التغيرات الهرمونية التى تحدث فى جسم
المرأة.
الأسباب
لم
يتعرف العلماء بعد على الأسباب المحددة لصداع التوتر، إلا أن بعض العلماء
يرون أن نوبة صداع التوتر قد تحدث نتيجة الإجهاد الزائد فى العمل، التوتر،
عدم الحصول على قسط كاف من النوم، تفويت وجبات، الجفاف، شرب الكحوليات،
و/أو العمل على الكمبيوتر لوقت طويل مع الجلوس بشكل غير سليم وعدم أخذ
فترات راحة.
العلاج
المسكنات
العادية مؤثرة فى تخفيف صداع التوتر، إلا أن استخدام المسكنات لفترات
طويلة قد يؤدى إلى حدوث ارتداد للصداع (أى أن الصداع يحدث عند ترك
المسكنات.. أساليب الاسترخاء أيضاً فعالة فى تخفيف هذا النوع من الصداع.






الصداع النصفى
الصداع
النصفى هو ثانى أنواع الصداع شيوعاً بالنسبة لأنواع الصداع الأساسية.
الصداع النصفى يعرف بحدوث ألم شديد لا يحتمل فى أحد جانبى الرأس، لكنه لا
يحدث فى نفس الناحية فى كل مرة. لكن إذا تكرر حدوث الصداع فى نفس الجانب فى
كل مرة، قد يكون ذلك دليل على وجود مشكلة أخرى مثل ورم فى المخ على سبيل
المثال.
نوبات الصداع النصفى تسبب اضطرابات بصرية واضطرابات فى المعدة
والأمعاء مثل الغثيان، القئ، الإسهال، وحساسية تجاه الضوء والأصوات. هذه
النوبات من الصداع تجعل المصاب بها يشعر بالإجهاد، عدم القدرة على ممارسة
أنشطته المعتادة، كما أنه يشعر براحة أكبر فى المكان المظلم. كما هو الحال
مع صداع التوتر، الصداع النصفى أيضاً أكثر شيوعاً بين السيدات عنه بين
الرجال.
بعض نوبات الصداع النصفى يسبقها بعض الأعراض البصرية، الحسية،
والكلامية، مثل رؤيـــة ومضات ضوئية، شعور بتنميل فى الأيدى، أو عدم القدرة
على فهم الكلام. نوبة الصداع النصفى تحدث عادةً بعد الأعراض مباشــــرةً،
ولكـــن أحيــــاناً تحدث الأعراض دون أن يصحبها نوبة الصداع.
بعض
نوبات الصداع النصفى تحدث دون أعراض مسبقة، وهى الأنواع الأكثر شيوعاً.
تحدث النوبات بدون أى مقدمات وتزيد بممارسة الأنشطة المعتادة. هذا النوع من
النوبات يصحبه عادةً نوم.
الأسباب
الصداع
النصفى يحدث نتيجة حدوث اتساع فى الشريان الصدغى فى الرأس حيث يؤدى بدوره
إلى شد الأعصاب حول هذا الشريان، وتقوم الأعصاب بفرز كيماويات تؤدى بدروها
إلى تضخم الشريان أكثر، وبالتالى التهاب وآلام أكثر.
العلاج
الصداع
النصفى لا يمكن علاجه باستخدام المسكنات المعتادة، لكنه يحتاج إلى أدوية
معينة يصفها الطبيب لمنع حدوث النوبة. هذه الأدويــــة لا تسمح للشريان
الصدغى بالاتساع والتسبب فى صداع. بعض المرضى الذين يعانون من نوبات شديدة
قد يحتاجون لأدوية تقلل من عدد مرات النوبات وقوتها.

هذه النصائح قد تساعد فى تجنب حدوث النوبات:
• النوم والاستيقاظ فى نفس المواعيد كل يوم.
• ممارسة الرياضة يومياً إن أمكن.
• تجنب البقاء لفترات طويلة بدون أكل والحرص على عدم تفويت وجبات.
• عدم تناول أكثر من كوبين يومياً من المشروبات التى تحتوى على الكافيين.
• الاسترخاء لتقليل التوتر.
• تجنب التواجد فى الإضاءة الشديدة إذا كان ذلك يحفز النوبات.
• محاولة التعرف على الأطعمة التى تحفز نوبات الصداع النصفى وبالتالى تجنبها.






صداع كلاستر
هذا
النوع من الصداع يحدث نادراً، لكنه صداع شديد لدرجة أنه قد يوقظ صاحبه من
النوم. يتركز عادةً الألم حول إحدى العينين حيث قد تصبح العين حمراء
ودامعة. من الشائع أيضاً أن يحدث شعور باحتقان فى الوجه وفتحة الأنف فى
جانب نفس العين. قد تحدث النوبات لبضعة أيا (من 30 دقيقة إلى عدة ساعات)،
ثم تختفى فجأة. قد تعود النوبات مرة أخرى بعد بضعة شهور أو حتى بضع سنوات.
عادةً يظهر على المصاب بهذا الصداع اضطراب وتململ، فقد يستمر فى المشى،
يخبط رأسه فى الحائط، أو يتصرف بعصبية.
الأسباب
أسباب صداع كلاستر ليست واضحة، إلا أن التدخين وشرب الكحوليات قد يحفزه.
العلاج
هذا
النوع من الصداع لا يمكن علاجــــه بالمســــكنات المعتادة لكن يتطلب
استخدام أدوية معينة يصفها الطبيب. استنشاق أكسجين بنسبة 100% عن طريق قناع
يتم اللجوء إليه أحياناً للحماية من نوبات صداع كلاستر.

متى نلجأ إلى الطبيب؟
يجب استشارة الطبيب إذا كان الصداع:
• شديد لدرجة اعتباره أسوأ صداع أصبت به.
• مختلف عن أنواع الصداع التى أصبت بها من قبل.
• يسوء مع ممارسة الأنشطة المعتادة، الممارسة الجنسية، السعال، أو الانحناء.
• يبدأ فجأة عند ممارسة مجهود.

يصاحبه أعراض مثل غثيان، قئ، دوار، حرارة، رؤية مشوشة، لعثمة فى الكلام،
تصلب فى الرقبة، تشنجات، أو إحساس غريب فى الساقين أو الذراعين.
• ظهر بعد حدوث جرح أو إصابة فى الرأس.
• لا يتحسن بالمسكنات المعتادة.
• يؤثر على نشاطك المعتاد.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://azza.banouta.net
زوزو مرشود
مديرة المنتدي
مديرة المنتدي


عدد المساهمات : 169
نقاط : 171
العمر : 55

مُساهمةموضوع: رد: نوبات الصداع وعلاجها   الأحد أغسطس 26, 2012 8:35 pm







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
نوبات الصداع وعلاجها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي عزه :: المنتديات العامه :: المنتديات الطبيه :: منتدي الصحه والحياه-
انتقل الى: